هناك الكثير من المعلومات حول الابتكارات المستقبلية في مجال الخدمات اللوجستية، ولكن لا يزال من الصعب معرفة التقنيات التي سيكون لها تأثير أكبر على تطور هذا القطاع، ومن الضروري أن نفهم أن قطاع الخدمات اللوجستية يعيش تحولًا عميقًا؛ هذا هو سبب حدوث العديد من التطورات والتغييرات، ويُعَد التخزين خطوة حاسمة في سلسلة التوريد، ويساعد كل ابتكارفي هذا المجال على زيادة الكفاءة وتقليل التكاليف في قطاع ما حيث تتراجع الهوامش باستمرار. اعتمادًا على حجم الشركة واستعدادها التكنولوجي، وتمثل ادارة المستودعات أهمية كبيرة لذلك بات إدخال ابتكارات لوجستيات المستودعات هو القضية الأكثر إلحاحًا في الوقت الحالي لأي مؤسسة، وفيما يلي سنعرض لكم أبرز المشكلات والحلول التقنية المناسبة لها.

التطور والابتكار في لوجستيات المستودعات

إن أبرز ما يميز الشركات الرائدة في أي سوق هو قدرتها على الابتكار والتطور، خاصة وأن الابتكار والتطور المستمر هو السبيل المضمون لتعزيز عمل الشركات والتخلص من كافة المشكلات التي قد تؤثر على الأرباح.
وفي السنوات الأخيرة الماضية دخلت العديد من التقنيات الحديثة في مجال الخدمات اللوجستية، والتي أثرت بشكل إيجابي في تعزيز الخدمات المقدمة وتحسينها بشكل فائق، وانعكس ذلك بشكل كبير على رضاء العملاء على الخدمات المقدمة.

أحدث ابتكارات لوجستيات ادارة المستودعات

ولعل أبرز تلك التقنيات الحديثة هي تلك التي حدثت في لوجستيات ادارة

المستودعات، حيث يمتلك مديري المستودعات مجموعة واسعة من التقنيات للاختيار من بينها وهم يسعون جاهدين لخفض التكاليف وتحسين الكفاءة وتبسيط العمليات.
الأمر الذي ساعدهم على التأكد من تدفق السلع والمواد والمنتجات بسهولة من خلال تحسين عمليات المستودعات الخاصة بهم من خلال استخدام تقنيات ادارة المستودعات، وفيما يلي أبرز تلك الابتكارات في لوجستيات المستودعات: 

قد يهمك:

في ظل الطفرة التقنية.. تعرف على أبرز الاستراتيجيات المتقدمة في الإدارة اللوجستية

  1. تقنية تحسين تلبية الطلبات – Order Fulfillment Optimization Technologygy
    والتي تساعد في أتمتة عمليات المستودعات وتقدم حلاً أكثر كفاءة وأقل تكلفة مقارنة بأساليب الانتقاء اليدوية.
  1. أنظمة Pick-to-Light
    والتي تسهل على المشغلين معرفة المنتجات التي يختارونها وعددها، كما تتميز هذه الأنظمة بالمرونة العالية وتأتي التكنولوجيا مع القدرة على التخطيط والتحكم في أحجام الطلبات المختارة وتحليلها.
  1. تكنولوجيا الروبوتات في المستودعات – Warehouse Robotics Technology
    والتي تساعد في إدارة الحركة والتخزين وفرز مخزون المستودعات.

  1. تكنولوجيا المهام الصوتية – Voice Tasking Technology
    وهي تقنية بدون استخدام اليدين تستخدم الأوامر المنطوقة لانتقاء وظائف الشحن ووضعها واستلامها وتجديدها وشحنها في المستودعات.
  1. تقنية من آلة إلى آلة (M2M) – Machine-to-Machine Technology
    والتي تجعل من السهل التحكم في جميع المعدات داخل المستودع والتي تعتبر حيوية لعملية تنفيذ الطلبات.

أبرز المشكلات التي تواجهها الشركات اللوجستية 


عند الحديث عن الأعمال اللوجستية وعمليات النقل وتسليم البضائع، نجد أنه هناك عدد من المشكلات التي تعاني منها عدد كبير من الشركات، وفيما يلي أبرز تلك المشكلات:

  1. ارتفاع التكاليف المتعلقة بالنقل
    إذا كان عملك يتضمن مخزونًا – سواء كنت تاجر جملة أو مصنعًا أو تاجر تجزئة – فإن تكاليف النقل هي إحدى التكاليف الرئيسية لديك، وفي حالة ارتفاع التكاليف المتعلقة بالنقل فإن ذلك سيترتب عليه خفض ربحكم إلى جانب ارتفاع أسعار خدمة البريد السريع، لذلك فإنك ستحتاج إلى محاولة تحسين السياسة التسعيرية من خلال إتباع نهج شامل للابتكار.
  1. التسليم المتأخر
    واحدة من المشكلات الضخمة التي قد تعانيها أي شركة هي التسليم المتأخر لبضائع العملاء، والذي يكبدها تكاليف إضافية إلى جانب خسارة لولاء العملاء، مما يدفعها لبذل مجهود أكبر في محاولة كسب رضاء العملاء مجدداً.
    وفي أغلب الأحيان يكون التسليم المتأخر خارج عن إرادة الشركة نفسها، خاصة وأنه في المدن الكبيرة وفي أوقات الذروة تحديداً يصعب تسليم البضائع في موعدها.
    وبالتالي فتلك الشركات سوف تحتاج دخال الابتكارات الحديثة والتي تساعدها على مواجهة مشكلة التسليم المتأخر وبالتالي رفع جودة الخدمات المقدمة وكسب ولاء العملاء ورضاهم.
  1. تلف البضائع عند التسليم
    تلك المشكلة هي لا تقل خطورة عن مشكلة التسليم المتأخر للبضائع، بل أنها قد تفوقها صعوبة، حيث أنها تكبد الشركة تكلفة إرسال منتج جديد بشكل مجاني للعميل، وأحد أبرز الأسباب وراء تلف البضائع عند التسليم هو التغليف الرديء.
    إلى جانب عدم الالتزام بقواعد النقل المتعلقة بطبيعة المنتج نفسه، مثل المنتجات التي تحتاج درجة حرارة معينة، ويمكن للابتكارات الحديثة أن تساعد في حل مشكلات التغليف وبالتالي القضاء على مشكلة تلف البضائع عند التسليم.
  1. عدم التركيز على العملاء
    العملاء ورضاهم من الخدمة المقدمة وجودة المنتجات أو البضائع نفسها هو عامل أساسي في نجاح أي شركة، وبالتالي فإن عدم التركيز على العملاء ورغباتهم، وإغفال انتظام طلباتهم وتسليمها في الموعد المتفق عليه بدون أية مشكلات في البضائع نفسها يمكنه أن يجعل الشركة تتكلف خسائر فادحة قد تدفعها للإغلاق تماما، وهناك العديد من الابتكارات والتقنيات الحديثة التي تساعد على التركيز على العملاء.
  1. عدم التسليم بشكل سريع
    عدد كبير من الشركات تواجه مشكلة في التسليم السريع، مما يجعلهم يستغرقون وقتاً طويلاً في البحث عن العنصر المطلوب وإيجاده، وبالتالي إنشاء قوائم الإنتظار، الأمر الذي يزعج العملاء كثيراً ويؤثر على مدى رضائهم عن الخدمة المقدمة.
    والذي قد يترتب عليه أيضاً عدم تكرار التعامل معك مجددا، لذلك فالشركات تحتاج إلى توفير السرعة في الخدمات والتسليم السريع دون إنشاء قوائم انتظار أو قضاء وقت كبير في البحث عن العناصر المطلوبة، ويمكن للابتكارات اللوجستية الحديثة أن تساعدك في تحقيق التسليم السريع. 

مستقبل تكنولوجيا ادارة المستودعات

نظرًا لإدخال المزيد من التكنولوجيا المتقدمة لقطاعي التخزين والخدمات اللوجستية، ستصبح التقنيات القادمة مثل Pick-by-Vision وتبادل البيانات الإلكتروني واستخدام الطائرات بدون طيار سائدة في الصناعة قريبًا، وسيكون تنفيذ التقنيات الصحيحة عاملاً رئيسيًا في التشغيل السلس للمستودعات وسلاسل التوريد.
ديجيباكس لخدمات الشحن والتسليم وحلول التقنية اللوجستية توفر عليك حمل جميع هذه الأعباء وتوفر لك كل التكنولوجيا اللازمة لتحقيق نجاحك