في الفترة الأخيرة زادت المعاملات عبر الإنترنت، خاصة مع جائحة كورونا، أصبح الكثيرون يعتمدون على استخدام الإنترنت في التسوق وإجراء الكثير من المعاملات. وتتعدد تصنيفات التجارة الالكترونية والذي سنناقشه اليوم في مقالنا، وكل نوع يخدم أطراف معينة من المتعاملين، مما يجعل عملية التجارة الإلكترونية أكثر شمولاً. لذلك ساعدت تصنيفات التجارة الالكترونية المتعددة الكثير من الأنشطة التجارية في كسب المزيد من المبيعات والنمو بنجاح. وفي تلك المقالة سنعرض لكم كافة التفاصيل حول تصنيفات التجارة الالكترونية، كما سنوضح لكم مفهوم التجارة الإلكترونية بالإضافة إلى أهم مميزاتها وعيوبها.

ما هي التجارة الالكترونية؟

قبل أن نبدأ في توضيح تصنيفات التجارة الالكترونية، سنحتاج أولاً لمعرفة ماهية التجارة الالكترونية. ذلك الأسلوب الذي ساعد الكثير من الأنشطة التجارية في كسب المزيد من المبيعات والنمو بنجاح.

إن التجارة الإلكترونية هي مختلف الأنشطة التجارية التي تتم عبر الإنترنت، ويمكننا تعريفها على أنها عمليات الشراء والبيع للعناصر المختلفة من خلال الإنترنت.

وتتعدد تصنيفات التجارة الالكترونية وأصبح البائعون يمتلكون جزءًا من الأسواق الخاصة بهم عبر الإنترنت، ويتم من خلالها المعالجة الإلكترونية للعناصر وعمليات الدفع.

لذلك تُعتبَر التجارة الإلكترونية هي أحد أحد نماذج العمل التي يمكن للشركات والأفراد ممارسة الأعمال من خلالها. ويتمتع هذا النوع من التجارة بالكثير من المزايا المذهلة.

تصنيفات التجارة الالكترونية

إن تصنيفات التجارة الإلكترونية متعددة، وكل تصنيف يشمل أطراف معينة في المعاملات. ويمكننا تقسيم تصنيفات التجارة الالكترونية إلى نوعين كل نوع يضم عدد من الأقسام الفرعية.

والفقرة التالية ستوضح تصنيفات التجارة الالكترونية وفقاً لنوعين رئيسيين:

انواع التجارة الالكترونية حسب طرفي العملية التجارية

يُعتبَر هذا النوع هو أحد أهم تصنيفات التجارة الإلكترونية والتي من خلالها يتم تقسيم التجارة الإلكترونية إلى أنواع مختلفة. وتتحدد تلك الأنواع حسب الأطراف المشاركة في العملية التجارية، وإليك أهم أنواع هذا التصنيف:

1. التجارة الالكترونية بين الشركات B2B

إن التجارة الإلكترونية بين الشركات وبعضها البعض أو ما يُطلق عليها B2B، أي business to business، هو أحد أهم تصنيفات التجارة الالكترونية. ويشمل هذا النوع كافة المعاملات الإلكترونية للسلع أو الخدمات التي تتم بين الشركات.

أي أن أطراف التعامل هنا تكون بين الشركات وبعضها البعض، وعلى الأغلب يعمل المنتجون وتجار الجملة التقليديون مع هذا النوع من التجارة الإلكترونية.

2. التجارة الالكترونية من الشركات إلى المستهلك B2C

تصنيفات التجارة الالكترونية

ثاني تصنيفات التجارة الإلكتروني حسب طرفي المعاملة التجارية هو التجارة الإلكترونية من الشركات إلى المستهلك والتي يُطلق عليها B2C (Business to Consumer). والذي من خلالها تتم إقامة علاقات تجارية إلكترونية بين الشركات والمستهلكين النهائيين.

ويُعَد هذا التصنيف هو أحد أسهل وأكثر ديناميكية في التعامل، وقد تطور هذا النوع من التجارة بشكل كبير مع ظهور الويب. فأصبح هناك العديد من المتاجر والمولات الافتراضية على الإنترنت ، والتي تبيع جميع أنواع السلع الاستهلاكية.

3. التجارة الالكترونية بين المستهلكين C2C

ثالث تصنيفات التجارة الالكترونية هو التجارة الالكترونية التي تتم بين المستهلكين وبعضهم البعض، والتي يُطلق عليها C2C أي Consumer to consumer.

والتي تتضمن كافة المعاملات الإلكترونية للسلع أو الخدمات التي يتم إجراؤها بين المستهلكين. وبشكل عام، يتم إجراء هذه المعاملات من خلال طرف ثالث، والذي يوفر النظام الأساسي عبر الإنترنت الذي يمكن تنفيذ المعاملات من خلاله.

4. التجارة الالكترونية من المستهلك إلى الشركات C2B

رابع التصنيفات هو التجارة الإلكترونية التي تتم بين المستهلكين والشركات، أي من المستهلك إلى الشركات، والتي يُطلق عليها C2B أي Consumer to Business.

كما أن هذا النوع من التجارة الإلكترونية شائع جدًا في المشاريع القائمة على التعهيد الجماعي. والتي يقوم فيها الأفراد بإتاحة خدماتهم أو منتجاتهم للشراء للشركات التي تبحث عن هذه الأنواع من الخدمات أو المنتجات، مثل:

  • المواقع التي يقدم فيها المصممون عدة مقترحات لشعار الشركات.
  • منصات بيع الصور الفوتوغرافية والصور والوسائط الخالية من حقوق الملكية.
  • منصات بيع الخدمات المصغرة التي يوفرها الأفراد كأعمال مستقلة أو حرة.

5. التجارة الالكترونية من الشركات إلى الإدارات B2A

أما هذا التصنيف فهو يَطلق عليه B2A أي Business to Administration، وهو يشمل جميع المعاملات التي تتم عبر الإنترنت بين الشركات والإدارة العامة. وهذا مجال يتضمن قدرًا كبيرًا ومجموعة متنوعة من الخدمات، خاصة في مجالات مثل:

  • المالية والضمان الاجتماعي.
  • التوظيف.
  • المستندات.
  • السجلات القانونية.

وقد ازدادت هذه الأنواع من الخدمات بشكل كبير في السنوات الأخيرة. خاصة مع الاستثمارات التي تم إجراؤها في الحكومة لتصبح قادرة على إدارة العمليات بشكل إلكتروني e-government.

6. التجارة الالكترونية من المستهلك إلى الإدارة C2A

آخر تصنيفات التجارة الالكترونية في هذا النوع هو التجارة الالكترونية التي تتم من المستهلكين إلى الإدارة، والتي يُطلق عليها C2A أي Consumer to Administration. ويشمل هذا النوع كافة المعاملات الإلكترونية التي تتم بين الأفراد والإدارة العامة، مثل:

  • التعلم عن بعد.
  • وإجراء المدفوعات الرقمية.
  • تقديم الإقرارات الضريبية.
  • معلومات حول الأمراض.
  • الدفع مقابل الخدمات الصحية.

انواع التجارة الإلكترونية حسب ما يُباع أو يشترى

تصنيفات التجارة الالكترونية

ثاني تصنيفات التجارة الإلكترونية هي التي تضم انواع التجارة الإلكترونية حسب ما يُباع أو يشترى، أي حسب نوعية البضائع التي يتم تبادلها عبر الإنترنت. وفيما يلي أهم الأنواع المتعلقة بها:

1. المتاجر الإلكترونية التي تبيع المنتجات الرقمية

وهي المتاجر التي تتخصص في تقديم العناصر الالكترونية عالية الدقة، كالكتب أو الدورات التدريبية، وكذلك البرامج والصور وأي سلع افتراضية أخرى. وتلك النوعية من العناصر لها جمهور كبير من المستهلكين.

2. المتاجر الالكترونية التي تبيع الخدمات

ثاني أنواع تصنيفات المتاجر الالكترونية في هذا النوع هي تلك المتاجر المتخصصة في تقديم الخدمات عبر الإنترنت. والتي على الأغلب يقدمها مجموعة من الأفراد المستقلين أصحاب الخبرة في مجال معين.

وتقوم في البداية بالاستفسار عن الخدمة وما سيقدمه لك البائع، ثم تقوم بعمل طلب ويتحدد لك موعد للتسليم. وبعد الانتهاء يتم إرسال طلبك أو خدمتك وفي المقابل تقوم بإتمام عملية الدفع للبائع أو المستقل.

3. المتاجر التي تبيع السلع المادية

وهي تشمل تجار التجزئة الذي يبيعون العناصر المختلفة عبر الإنترنت، كالملابس، الأدوات المنزلية أو الهدايا. ومثل تلك المتاجر تقوم ببيع السلع المادية من خلال الإنترنت وتسمح للمتسوقين بشرائها من خلال وضعها في عربات تسوق افتراضية.

وبعد أن تتم المعاملة بنجاح يقوم المتجر بشحن العناصر المشتراة إلى العميل. كما أن هناك بعض تجار التجزئة الذين يمتلكون متاجر فعلية بتسليم العناصر عبر متجرهم مباشرة. وهذا الأمر يفضله المستهلكين بشكل كبير ويمنحهم المزيد من الثقة.

مزايا التجارة الالكترونية

بعد أن تعرَّفنا على أهم تصنيفات التجارة الالكترونية سننتقل الآن بالحديث لعرض أهم مزايا التجارة الالكترونية. خاصة وأنها أصبحت واحدة من أفضل أنواع التجارة في الوقت الحالي. وإليك عدد من النقاط توضح لك أهم مزايا التجارة الالكترونية:

  • القدرة على الوصول إلى السوق العالمي دون الحاجة إلى استثمار مالي كبير.
  • إتاحة عدد كبير من المنتجات والخدمات للمستهلكين من جميع أنحاء العالم وهم في موقعهم دون الحاجة إلى السفر.
  • إنشاء قناة مباشرة بين المنتج أو مزود الخدمة والمستخدم النهائي.
  • إمكانية تقديم المنتجات والخدمات التي تناسب التفضيلات الفردية للسوق المستهدف.
  • إتاحة الفرصة للموردين أن يكونوا أقرب إلى عملائهم، مما يؤدي إلى زيادة الإنتاجية والقدرة التنافسية للشركات.
  • الحصول على دعم أكثر كفاءة قبل وبعد البيع بالنسبة للمستهلكين.
  • توافر متاجر افتراضية تفتح على مدار 24 ساعة في اليوم.
  • انخفاض تكاليف المعاملات وكذلك الأسعار المفروضة على العملاء.

سلبيات التجارة الالكترونية

بالرغم من المزايا الضخمة التي توفرها التجارة الالكترونية والفرص المذهلة التي تتيحها للمستهلكين والتجار إلا أن هناك عدد من العيوب التي تشوب هذا النوع من التجارة. وفيما يلي أهم سلبيات التجارة الالكترونية:

  • الاعتماد الشديد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبالتالي في حالة فقد الاتصال تفشل العملية بأكملها ويصعب الوصول للمتجر الالكتروني.
  • عدم وجود تشريعات تنظم بشكل مناسب أنشطة التجارة الإلكترونية الجديدة على الصعيدين الوطني والدولي.
  • ثقافة السوق تنفر من التجارة الإلكترونية (لا يمكن للعملاء لمس المنتجات أو تجربتها).
  • فقدان المستخدمين للخصوصية.
  • فقدان الهوية الثقافية والاقتصادية للمناطق والبلدان.
  • عدم الأمان في إجراء المعاملات التجارية عبر الإنترنت.